تاريخ الاضافة
الخميس، 12 أبريل 2012 08:00:13 م بواسطة المشرف العام
0 484
بكَتِ السحابُ أضحكَت لبُكائِها
بكَتِ السحابُ أضحكَت لبُكائِها
زهر الرياض وفاضتِ الأنهارُ
قد أقبلَت شمسُ النهارِ بجُملةٍ
خضراً وفي أسرارِها أسرارُ
وأتى الربيع بخيلهِ وجنودهِ
فتمتَّعَت في حسنهِ الأبصارُ
والوردُ نادى بالورود إلى الجنى
فتسابق الأطيارُ والأشجارُ
والكاسُ ترقصُ والعقار تشعشَعَت
والجو يضحك والحبيبُ يُزارُ
والعودُ للغيدِ الحسان مجاوبٌ
والطارُ أخفى صوتهُ المزمارُ
لا تحسبِ الزمرَ الحرام مرادَنا
مزمارُنا التسبيحُ والأذكارُ
وشرابنا من لطفهِ وغِناؤُنا
نعمَ الحبيبُ الواحدُ القهّارُ
والعودُ عادات الجميل وكأسُنا
كاسُ الكياسةِ والمقارُ وقارُ
فتألفوا وتطيّبوا واستغنموا
قبلَ المماتِ فدَهرُكُم غدلر
واللَه أرحمُ بالفقيرِ إذا أتى
من والدَيهِ فإنَّهُ غفّارُ
ثمَّ الصلاةُ على الشفيعِ المُصطفى
ما غرَّدَت بلغاتِها الأطيار
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو مدين التلمسانيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس484
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©