تاريخ الاضافة
الخميس، 12 أبريل 2012 08:04:38 م بواسطة المشرف العام
0 660
كلُّ واحدٍ له نصيب يأتي
كلُّ واحدٍ له نصيب يأتي
وهواك لي نصيب
يا حباتي وأنتَ في ذاتي
حاضرٌ لا تغيب
أنت أسكرتَني على سكري
من قديم الشراب
ثم خاطبتني كما تدري
ففهِمتُ الخِطاب
ثمَّ صبَّرتَني رقيب ذاتي
وأنتَ كنتَ الرقيب
يا حباتي وأنت في ذاتي
حاضرٌ لا تغيب
أدخُلِ الحان واشهد المعنى
كي تنال الأمان
وتراني بين الدنان تفنى
شاخصاً للدنان
قد سقاني ساقي المدام حقنه
قبل كونِ الزمان
أنتَ تدري من يملى طاساتي
أليعُ المجيب
يا حياتي وأنتَ في ذاتي
حاضرٌ لا تغيب
أنا شخ الخلاعه عن ذاتي
وإمامُ السبعون
وحبيبي بِحُسنهِ الذّاتي
حازَ جمعَ الفنون
ولهذا دعاني غاياتي
راحتي في المنون
أنت صيرتني رقيب ذاتي
وأنت كنتَ الرقيب
يا حياتي وأنت في ذاتي
حاضرٌ لا تغيب
أنا من عين فضل ساداتي
نلتُ أعلى الرتَب
وعلى قدرِ علو همَّتي
نجتهِد في الطَلَب
حتى قضيت سائر أوقاتي
في الغناء والطرب
وسمعتُ الخطاب من ذاتي
من مكانٍ قريب
يا حباتي وأتت في ذابي
حاضرٌ لا تغيب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو مدين التلمسانيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس660
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©