تاريخ الاضافة
الخميس، 12 أبريل 2012 08:40:16 م بواسطة المشرف العام
0 166
لَقَد ضِقتُ ذَرعاً مِن فِراقِ أَبي بَحرِ
لَقَد ضِقتُ ذَرعاً مِن فِراقِ أَبي بَحرِ
وَقَلَّبَ قَلبي لِلبِعادِ عَلى الجَمرِ
وَحُمِّلَ ما لا يَستَطيعُ اِحتِمالَهُ
وَحُبُّ أَبي بَحرٍ يَزيدُ وَلا يُكري
يُحَرِّكُ شَجوَ النَّفسِ ذِكرى سُكونِهِ
وَأُنسِي بِهِ بَينَ التَّرائِبِ وَالنَّحرِ
وَكانَ جَميلُ الصَّبرِ أَليَقَ بِالفَتى
وَلا دَرَّ دَرِّي إِن تَجَمَّلتُ بِالصَّبرِ
فَتَبّاً لِهذا الدَّهرِ ماذا يُريدُ مِن
فِراقِكَ لا قَرَّت بِهِ أَعيُنُ الدَّهرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إدريس التجيبيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس166
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©