تاريخ الاضافة
الجمعة، 13 أبريل 2012 08:35:43 ص بواسطة عبدالله جعفر آل ابراهيم
0 346
المأساة
لا تسل عما جرى يا صاحبي
وسل القلب ففي القلب جروح
وسل العين تجبك العـين من
دمعها فالدمع في العين سفوح
ثم سـل من آمنـوا إنـهمُ
بعد ما قد سمعوا كل ينـوح
لا تسل وابك الذي قد شيدت
في ذرى العليا بـه خير صروح
لا تسل واندب بحزن من على
فَقْـدِهِ الإسلام محزوناً يصيح
بعده الأحقـاد زادت ضدنا
وعلينـا هبَّ إعصـار و ريح
عمــره شعلة نور قد خبت
بعدها ضـاق بنا كل فسيح
قد سما فـوق الثريـا نسبـاً
فهو ممن مات بالسيف ذبيح
في أراضي الطف يحمي دينـه
مُنِـع الماء وما كـان شحيح
و هو مـمن صدقـت أقوالهم
و تـدانى دونـها كل فصيح
شمت الأ عداء قل لا تشمتوا
سوف لا يبقى لكم أي صحيح
ربنا العــادل قد أ وعدنـا
إن مـن يظلمنا لن يستريح
يـا أبا أحمد قـد كنت لنـا
بـلسماً يشفي سقيما وجريح
و لقد كنت لنـا حصنـاً بـه
نحتمي من كل شيطـان قبيح
ليتني قبلك يـا نـور الهدى
داهـمتني غصـة الموت المريح
كيف من فوق الثريـا قد سما
ضمـه الآن من الترب ضريح
كـيف من أفنى جهاداً عمره
و سعى في دربـه لا يستريح
بات لا يقـوى كلاما و بدا
يرقب الموت على الأرض طريح
أصبـح الناس و قد صبحهم
بعـزاءٍ خبر الموت الصريح
ليت ذاك الصبح لم يأت على
هذه الأرض و لا الكون الفسيح
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالله جعفر آل ابراهيمعبدالله جعفر آل ابراهيمالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح346
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©