تاريخ الاضافة
الجمعة، 13 أبريل 2012 03:06:38 م بواسطة ملآذ الزايري
0 389
لعمري لئن اهديت نفسي وما حوت
لعمري لئن اهديت نفسي وما حوت
فأنت بها مني أحقّ واملكُ
ولكنني أهدي التي لا تردها
يمين ولا فيها لذي اللحظ متركُ
تناولتها من غصنها وكأنها
من الحسن ذاك الناجم المتفلكُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الحاجب المصحفيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس389
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©