تاريخ الاضافة
السبت، 14 أبريل 2012 10:14:04 م بواسطة المشرف العام
0 208
قالوا جَفاهُ ثَلاثاً ثُمَّ غَرَّبَهُ
قالوا جَفاهُ ثَلاثاً ثُمَّ غَرَّبَهُ
فَلَيسَ يَرجو لَدَيهِ حظوَةً أَبَدا
جاروا وَما عَدَلوا في القَولِ بَل حَكَموا
عَلى المَقاديرِ جَهلاً لا هُدُوا رَشَدا
أَلَيسَ يُوقِدُ نَصلَ السَيفِ ضارِبُهُ
قَبلَ الصِقالِ مِراراً جَمَّةً عَدَدا
حَتّى إِذا ما سَقى حَدَّيهِ ريّهُما
وَاِهتَزَّ لَدناً دَعاهُ الصارِمَ الفَردا
وَما المُهَذَّبُ إِلا مَن تَعَرَّقَهُ
زَمانُهُ مُخطِئاً طَوراً وَمُعتَمِدا
مَن لَم يَذُق طَعمَ بُؤساهُ وَشدَّتَها
لَم يَدرِ لَذَّةَ نعماهُ وَلا وَجَدا
وَدونَ هذا الَّذي قالوهُ أَقضِيَةٌ
لِلَّهِ في حُكمِهِ لَم يُؤتِها أَحَدا
لا بُدَّ لِلقَدَرِ المَقدورِ مِن أَمَدٍ
يَلقاكَ فيهِ عَلى حَتمٍ وَإِن بَعُدا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الجزيري الأندلسيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس208
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©