تاريخ الاضافة
السبت، 14 أبريل 2012 10:16:24 م بواسطة المشرف العام
0 250
حَدَقُ الحِسانِ تُقِرُّ لي وَتَغارُ
حَدَقُ الحِسانِ تُقِرُّ لي وَتَغارُ
وَتضِلُّ في صِفَتي النُهى وَتَحارُ
طَلَعت عَلى قُضبي عُيونُ كَمائِمي
مِثلَ العُيونِ تَحُفُّها الأَشفارُ
وَأَخَصُّ شَيءٍ بي إِذا شَبَّهتني
دُرَرٌ تَنَطَّقَ سِلكَها دينارُ
أَهدَت لَهُ قُضب الزُمردِ ساقهُ
وَحَباهُ أَنفسَ عطرِهِ العَطّارُ
أَنا نَرجِسٌ حَقّاً بَهرتُ عقولَهُم
بِبَديعِ تَركيبي فَقيلَ بَهارُ
إِنّي لمن زَمنِ الرَبيعِ تَرُبُّني
قِطَعُ الرِياضِ وَتُلقِحُ الأَمطارُ
فَأَكونُ عِطراً لِلأَنوفِ وَمَنظَراً
بَهِجاً تَهافَتُ نَحوَهُ الأَبصارُ
وَتَحيّةٌ بَينَ الندامِ تُحَثُّ لي
نُخَبُ الكُؤوسِ وَتَنطِقُ الأَوتارُ
وَأَقَلُّ جودِ العامِرِيِّ محمَّدٍ
أَلفٌ حَكَت حَدَقي وَتِلكَ نُضارُ
عَشرٌ تُعَدُّ مِنَ المِئين لِأَنمُلٍ
عَشرٍ يُصرِّفُها وَهُنَّ بِحارُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الجزيري الأندلسيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس250
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©