تاريخ الاضافة
الأحد، 15 أبريل 2012 07:36:48 م بواسطة المشرف العام
0 175
وذاتِ حنينٍ تَستهلُّ دموعُها
وذاتِ حنينٍ تَستهلُّ دموعُها
سجاماً إذا يحدو ركائبَها الحادي
تعجبتُ أنْ ليستْ تريمُ مكانَها
ولم تخلُ من تأويبِ سيْرٍ واسئاد
وأرصدتُها في الروض أية عدةٍ
فكانتْ لدفع المحْلِ عنهُ بمرصادِ
تخَالفَ ماءُ المزنِ حُكماً وماؤُها
وكلٌ على روضِ الرُبا رائحٌ غادِ
فَيُنجدُ هذا بعدَ أن كانَ مُتْهِماًً
وذاكَ تراهُ مُتهِما بعدَ إنجادِ
لِئن قذفتْ ذوبَ اللُجينِ على الثرى
لقد خلَّصتْهُ القُضْبُ حَلْياً لأجيادِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الشريف الغرناطيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس175
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©