تاريخ الاضافة
الإثنين، 16 أبريل 2012 08:02:45 م بواسطة المشرف العام
0 606
أَقمريّة الأدواحِ بِاللَه طارِحي
أَقمريّة الأدواحِ بِاللَه طارِحي
أَخا شجنٍ بالنوحِ أَو بغناءِ
فَقَد أَرّقتني مِن هديلك دنسة
تُهيّجُ مِن شَوقي وَمِن بُرَحائي
لعلّك مِثلي يا حميم فَإِنَّني
غَريب بداي قد بليتُ بداءِ
فَكَم مِن فلاةٍ بين دايٍ وسبتةٍ
وَفرق بعيد الخافقين قواءِ
تصفّق فيهِ للرّياحِ خَوافق
كَما ضَعضعتني زَفرة الصعداءِ
يذكّرني سحّ المياهِ بأَرضها
دموعاً أُريقت يومَ بنت ورائي
وَيُعجبني في سَهلِها ومزونِها
خَمائل أَشجارٍ ترفّ لرائي
لعلّ الَّذي كانَ التَفرّق حكمه
سَيَجمَع منّا الشمل بعد تناءِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
القاضي عياضغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس606
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©