تاريخ الاضافة
الإثنين، 16 أبريل 2012 08:17:57 م بواسطة المشرف العام
0 187
طالَ الهُدى وَاِعتَزَّ دينُ مُحَمَّدِ
طالَ الهُدى وَاِعتَزَّ دينُ مُحَمَّدِ
بِخِلافَةِ المَلِكِ الأَعَزِّ مُحَمَّدِ
نَظَرَ الإِمامُ إِلى الزَّمانِ وَأَهلِهِ
نَظَرَ الغَمام السَّكبِ لِلرَّوضِ الصَّدِي
فَحَباهُمُ بِمُحَمَّدٍ وَبِمِثلِها
مِن بَيعَةٍ يَعتَزُّ دينُ مُحَمَّدِ
وَرَأى بِأَنَّ لَهُ عَلى أَترابِهِ
فَضلَ الطَّبِيبِ عَلى جَميعِ العُوَّدِ
لا غَروَ إِن صَغُرَت سِنُوهُ فَعِلمُهُ
وَوَقارُهُ حَكَما لَهُ بِالسُّؤدَدِ
إيهٍ فَإِن صَغُرَت سِنُوهُ فَإِنَّهُ
مِن نُقطَةٍ فَيضُ الأَتِيِّ المُزبِدِ
وَإِذا أَمِيرُ المُؤمِنينَ اِختارَهُ
فَكَفاهُ مِن شَرَفٍ بِذاكَ مُخَلَّدِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
الوزير ابن حامدغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس187
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©