تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 17 أبريل 2012 09:47:19 ص بواسطة المشرف العام
0 166
الآن إِذ غلب الغَرام وبرّحا
الآن إِذ غلب الغَرام وبرّحا
أَقبلت تسأل عَن فؤادي هَل صحا
لا ترج من قَلبي انقطاعاً عنهم
فَحَديث صبوته حَديث صححا
وَبي الَّذي لَو شاء برد رضابه
منع الغضا بجوانحي أَن يلفحا
فأرقته كالجفن فارق نومه
وَالصبح فارق نوره المتوضحا
وَشكوته وَجدي بلطف فاِنثَنى
وَالغصن إِن هب النَسيم ترنحا
وَبَكيت فاحمرّت صَفائح خدّه
وَالوَرد إِن جاد الغمام تفتحا
قَد طالَ لي يوم الوَداع عدمته
وامتد حَتّى قلت لن يتَزحزَحا
واسودّ حَتّى قلت وجه مودّعي
بدر الدجنة فيه لا شمس الضحى
سَيَعود يا قَلبي الحَبيب مسلما
وَعَساكَ من بعد الأَسى أَن تفرحا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حمودة بن عبد العزيزغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس166
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©