تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 17 أبريل 2012 09:57:16 ص بواسطة المشرف العام
0 185
الحمد للَّه الَّذي قَد مهدا
الحمد للَّه الَّذي قَد مهدا
قواعد الدين باعلام الهدى
لم تعدم الأمة منهم منجداً
يجبر صدعاً وَيقيم اودا
سبحانه لم يخلق الخلق سدى
من يهده فذلك الَّذي اِهتَدى
ومن يرد به فلاحاً قلدا
تدبير أَمره وليّاً مرشدا
حمدته وَلَيسَ يحصى عددا
نعماؤه الحمد وَلو ترددا
وَقَد شهدت والهدى ان أَشهَدا
أَن لا إِلَهَ غير ربي أَحَدا
شهادة تعصمني من الرَدى
يَومَ يخلي والد ما وَلدا
وان سيد الوَرى محمداً
رَسوله خير نبيّ أَرشدا
صَلى عليه اللَه ما تبددا
عقد من الدر حيا وَبردا
فأودعته الأَرض بطنها مدا
ثم اِنثَنَت تخرجه زمردا
ثم يهيج فَتراه عسجدا
وآله وَصحبه ومن غَدا
يتبعهم عَلى الهدى طول المَدى
وَبعد فاعلموا وَقيتم نكدا
واِستمعوا من قامَ فيكم منشدا
أن لربكم عليكم بدى
لا تَملِكون لأدائها يد ملك م
فيكم عادِلاً مسدداً
يَفعَل رشداً وَيَقول سددا
فَكَم لَهيب فتنة قد أَخمدا
وَكَم سيوف عنكم قَد أَغمَدا
بسيفه المَصقول أَجرى موردا
من أَمنكم يَجلو عَلى القلب الصدى
وَكَم غَدا يمنعكم من عدا
وَيدفع الضر وَيقمع العدى
وَيهدم الحان وَيَبني المَسجِدا
أَعاد دين اللَه غضا واِقتَدى
بالعمرين في زَمان فسدا
فأهدر الخمر وَكانَت أَمدا
أكثركم قد ضل فيها واِعتَدى
باللَه هَل كنتم تميزون ندا
مؤذن من صوت عات عربدا
فالآن صرتم ركعاً وسجدا
لربكم في جنح ليل هجدا
وكل رجس عنكم قد أَبعدا
وكل سوق للفساد كسدا
فالحَمد لِلَّه الَّذي قَد أَيدا
لدينه هَذا المَليك الأسعدا
اعني عَلي بن الحسين الاوحدا
الأَرفع الأَسمى الهمام الامجدا
الأَمنع الاحمى الغمام المجتدى
كنتم له من كل مكروه فدا
وَلا يَزال ملجئاً وَمقصداً
وَدامَ فينا ملكاً مخلدا
حتّى يَرى ابناءَه لم ردا
وَكلهم سيف بدا مجردا
همُ الَّذين ملأوا الدنيا جدى
واحرزوا فَضائِلاً وَسؤددا
وَرفعة وَعزة وَمحتدى
لا خانهم دهر وَلا تمردا
وَلا التَوى وَلا عدا عما بدا
وَلا يَزال الملك فيهم ابدا
حَتّى يعود الشيخ طفلاً امردا
بجاه سيد الأَنام أَحمَدا
صَلى عليهِ اللَه ما حاد حدا
وَاله وَصحبه أَهل الندا
ما حنّت العيس وَشاقها الحدا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حمودة بن عبد العزيزغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس185
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©