تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 17 أبريل 2012 09:57:58 ص بواسطة المشرف العامالثلاثاء، 17 أبريل 2012 10:01:22 ص
0 265
وَلَعُوبةِ القرطينِ إِلّا أَنَّها
وَلَعُوبةِ القرطينِ إِلّا أَنَّها
بَينَ الرِماحِ السُمرِ نابيَةُ المحَل
أَسكَنتُها طيَّ الضُلوع وَرُبّما
رِيَعت بِنارِ الشَوقِ في ذاكَ الطلَل
حَتّى إِذا ضَرَبَ الفِراقُ بِسَهمِهِ
وَغَدَت تَهادى تَحتَ أَرحُلِنا الإِبل
جاذبتُها طَرَفَ الحَديثِ وَرُبّما
شاطَرتُها لَحظِي لانظُرَ في الكَحَل
فَتَبَرقَعَت تيهاً وَمالَت مِثلَما
مالَ القَضِيبُ مِنَ الصَبا ثُمَّ اِعتَدَل
وَتَضَرَّجَت خَجَلاً وَقالَت هَل دَرَت
عَيناكَ أَيَّ دَمٍ بِلَحظِهِما أُطِل
أَدمَيتَ خَدّاً طالَما رُفِعَت لَهُ
أَرواحُ أَهلِ الحُبِّ فَوقَ ذُرى الأَسَل
فَأَجَبتُها ذُلّاً كَما حَكَمَ الهَوى
لِأُعَلَّ مِن وَجَناتِها غَيرَ الوَجَل
لَم تُدمِ عَيني الخَدَّ مِنكِ وَإِنَّما
سُقِيت وُرُودُ الحُسنِ مِن ماءِ الخَجَل
فَمَضَت وَهَودَجُها عَلى جَمَلِ النَوى
كَالشَمسِ حَلّت فَوقَ جُمجُمَةِ الحَمَل
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
رئاب الخشنيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس265
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©