تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 17 أبريل 2012 06:13:46 م بواسطة المشرف العام
0 181
يَقولُ بَنو الحَمراءِ لَو أَنَّ جُنحَنا
يَقولُ بَنو الحَمراءِ لَو أَنَّ جُنحَنا
يَطيرُ لعشّاكم بِشُؤبوبِ وابِلِ
وَضِقتُم بِهِ ذَرعاً وَجاشَت نُفوسُكُم
وَما مَنَعتكُم مانِعاتُ المَعاقِلِ
فَقد كانَ طَردُ الجُنحِ إِذ طارَ نَحوَنا
كَذِبّانِ حُشٍّ أَو كُدودِ المَزابِلِ
وَهاجَت شَآبيبُ الحُتوفِ عَلَيكُم
بِرَعدٍ وَبَرقٍ سُجَّمٍ وَهَواطِلِ
لَظَلَّت سُيوفُ الهِندِ تَحصُدُ جَمعَكُم
حَصادَ زُروعٍ أَينَعَت لِلمَناجِلِ
وَلَمّا رَأَونا راجِفينَ إِلَيهِم
تَوَلّوا سِراعاً خَوفَ وَقعِ المناصِلِ
فَسِرنا إِلَيهِم وَالرِّماحُ تَنوشُهُم
كَوَقعِ الصَّياصي تَحتَ رَهجِ القَساطِلِ
فَلَم يَبقَ مِنهُم غَيرُ عانٍ مُصَفَّدٍ
يقادُ أَسيراً مُوثَّقاً في السَّلاسِلِ
وَآخر مِنهُم هارِبٌ قَد تَضايَقَت
بِهِ الأَرض يَهفو مِن جَوىً وَبَلابِلِ
لَقَيتُم لَنا مَلمومَةً مُستَجيرَةً
تُجيدُ ضِرابَ الهامِ تَحتَ الهَواطِلِ
بِها مِن بَني عَدنانَ فِتيانُ غارَةٍ
وَمِن آلِ قَحطانٍ كَمِثلِ الأَجادِلِ
يَقودُهُم لَيثٌ هِزَبرٌ ضُبارِمٌ
مِحَشُّ حُروبٍ ماجِدٌ غَيرُ خامِلِ
أَرومَتُهُ مِن خَيرِ قَيسٍ نَما بِهِ
إِلى المَجدِ قِدماً وَالعُلى كُلُّ فاضِلِ
أَخو ثِقَةٍ مَحض النِّجارِ مُهَذّبٌ
لَهُ حَسَبٌ زاكٍ كَريمُ الأَوائِلِ
لَهُ سورَةٌ قَيسِيَّةٌ عَرَبِيَّةٌ
بِها ذادَ عَن دينِ الهُدى كُلّ جاهِلِ
لَقَد سَلَّ سوّارٌ عَلَيكُم مُهَنَّداً
يَحزُّ بِهِ الهاماتُ حَزَّ المَفاصِلِ
بِهِ قَتَلَ اللَّهُ الَّذينَ تَحَزَّبوا
عَلَينا وَكانوا أَهلَ إِفكٍ وَباطِلِ
سَما لِبَني الحَمراء إِذ حانَ حَينُهم
بِجَمعٍ كَمثلِ الطَّودِ أرعَنَ رافِلِ
تَضيقُ بِهِ الأَرضُ الفَضاءُ ضبارِمٌ
عَظيمٌ شَديدُ الرَّكضِ جَمُّ الصَّواهِلِ
أَدَرتُم رَحى حَربٍ فَدارَت عَلَيكُم
بِحَتفٍ قَد أَفناكُم بِهِ اللَّهُ عاجِلِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سعيد بن جوديغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس181
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©