تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 17 أبريل 2012 06:24:43 م بواسطة المشرف العام
0 171
وَلَمّا اِستَقَلَّت نَعلُهُ فَوقَ أَدهَمٍ
وَلَمّا اِستَقَلَّت نَعلُهُ فَوقَ أَدهَمٍ
زَجَرتُ غُرابَ البَينِ أَشأَمَ أَسحَما
وَعايَنتُ مِن مَركوبِهِ لَيلَ صَدِّهِ
وَمِن وَجهِهِ بَدرَ الوِصالِ مُتَمَّما
وَأَزمَعَ عَنِّي وَالفِراقُ يَحُثُّهُ
فَعايَنتُ قَلبي سائِراً مُتَقَدِّما
وَأَوما لِتَوديعي بِلَثمِ بَنانِهِ
فَلَم أَدرِ هَل أَوما بِها أَم تَخَتَّما
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سهل الغرناطيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس171
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©