تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 17 أبريل 2012 08:30:21 م بواسطة ملآذ الزايري
0 377
لا تَظنّوا الدَّمع يُطفئ ما
لا تَظنّوا الدَّمع يُطفئ ما
ضَمنت مِن حَرّها الكَبدُ
إِنَّ نيرانَ الهَوى أَبداً
بِمياهِ الدَّمع تَتَّقدُ
قَصر البَلوى عَلى جَسَدي
قَيصَريّ عيده الأَحَدُ
مُنتَض مِن لَحظِهِ ظبة
ما لِمَن أَودى بِها قوَدُ
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©