تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 17 أبريل 2012 08:33:29 م بواسطة ملآذ الزايري
0 290
وَأَفضلُ الأَيّامِ يَومٌ غَدا
وَأَفضلُ الأَيّامِ يَومٌ غَدا
لِمِثل يَحيى المُرتَضى مَولِدا
أَعزّ مَأمول الجَدى حازَ عَن
أَغرّ نائي العَيب داني الجَدى
يَلوحُ في المَهد عَلى وَجهِهِ
تَجهّمُ البَأسِ وَبِشرُ النَّدى
فَخِلتُ مِنهُ اللَيث وَالغَيث ذا
يُرهِب غَضبان وَذا يُجتَدى
وَكَوكَب الحُسنِ الَّذي لا يَني
يُضيءُ وَجهَ الظُلمةِ الأَربَدا
وَالشَمسُ وَالبَدرُ إِذا اِستَجمَعا
لَم يَلبَثا أَن يَلِدا فَرقَدا
فَاِبق لَه حَتّى تَرى نَجلَهُ
وَإِن عَرا خَطبٌ فَنَحنُ الفِدا
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©