تاريخ الاضافة
الخميس، 19 أبريل 2012 04:05:21 ص بواسطة السيد عبد الله سالم
0 266
شعر
شعرٌ لو انّ الجنَّ تسمعُ شدوهُ
سجدت لدى جن الصدى أرواحها
ولو انّ همس نشيده في حانةٍ
خشع الندام وكبّرت أقداحُها
ولو انّ سحر بيانهِ بمفازةٍ
لمضى يسلسل لحنهُ صفّاحها
ولو ان تهويل الخيال بساحةٍ
خلف الغيوب لفزعت أشباحها
قد سابق الأرواح في وثباتها
وشأي فعطّلَ عن صداهُ جماحُها
فإذا يرقّ حسبته قمريّةً
قد هاج أحلام الضحى تصداحُها
أو نغمةً في ثغر حادٍ مدلجٍ
بين الكرى والصحو ذاب صُداحُها
عذب الحفيف على القلوب كأنّهُ
دُنيا أمانٍ قد زها إصبَاحُها
خمرٌ تحدّ الخمر فيهِ وقلْ لها
ما كرمةُ الدنيا وما تُفّاحُها
وإذا يثورُ بجنّةٍ مُخضلّةٍ
زأرتْ بأنفاس اللهيبِ بِطاحُها
نورٌ ونارٌ روضةٌ وجهنمٌ
وسطورُ فنٍّ معجزٌ إفصاحُها
هذا الّذِي يا نَايُ تجدُ سحرَهُ
دنيا تئزُّ بجانبيَّ جراحُها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمود حسن أسماعيلمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث266
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©