تاريخ الاضافة
الخميس، 19 أبريل 2012 04:06:41 ص بواسطة السيد عبد الله سالم
0 299
وطن الفأس
" ظلت القرية المصرية إلى عهد قريب منبوذة عن الفنون القومية وبخاصة الأدب ، فلقد انحرف عنه سمته ، ولم يتنفس له أثر بأسرارها الفنية المخبوءة ، حتى على يد أكبر الشعراء والأدباء في مصر ذيوعاً وشهرة. إما لصلف في الأقلام أغرتها به نزعة التحضر ومصانعة المدنية العصرية الزائفة حرصا على مسايرة أذواق الجماهير .. وإما لموات الإحساس الفني الصادق الذي يتجاوب هو والبيئة ويترجم عن أثرها فيه .. وإما لهما مجتمعين وقد كان للشاعر بحكم الوضع والمنزع اللذين هيأتهما له الطبيعة المصرية بتفتح روحه على شطها الرائع الحزين – أن تكون بواكير ألحانه في التغني بسحرها ، وأن تظل إلى اليوم الملهمة الثانية لأناشيده .. فما كاد يظهر ديوانه القروي الأول (أغاني الكوخ) في مستهل عام 1935 م ، حتى خف أنصار هذا الاتجاه الجديد في الأدب إلى إقامة حفل تكريمي له يوم 26 من فبراير سنة 1935 م . وقد كانت هذه القصيدة لحن الشاعر في هذا الاحتفال".
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمود حسن أسماعيلمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث299
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©