تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 12 ديسمبر 2006 08:29:39 ص بواسطة حمد الحجري
0 1902
سُبحانَ عَلّامِ الغُيوبِ
سُبحانَ عَلّامِ الغُيوبِ
عَجَباً لِتَصريفِ الخُطوبِ
تَغدو عَلى قَطفِ النُفو
سِ وَتَجتَني ثَمَرَ القُلوبِ
حَتّى مَتى يا نَفسُ تَغ
تَرّينَ بِالأَمَلِ الكَذوبِ
يا نَفسُ توبي قَبلَ أَن
لا تَستَطيعي أَن تَتوبي
وَاِستَغفِري لِذُنوبِكِ ال
رَحمَنَ غَفّارَ الذُنوبِ
إِنَّ الحَوادِثَ كَالرِيا
حِ عَلَيكِ دائِمَةَ الهُبوبِ
وَالمَوتُ شَرعٌ واحِدٌ
وَالخَلقُ مُختَلِفو الضُروبِ
وَالسَعيُ في طَلَبِ التُقى
مِن خَيرِ مَكسَبَةِ الكَسوبِ
وَلَقَلَّما يَنجو الفَتى
بِتُقاهُ مِن لُطَخِ العُيوبِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو نواسغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1902
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©