تاريخ الاضافة
الخميس، 19 أبريل 2012 09:39:20 م بواسطة المشرف العام
0 310
ومختلف الأصواتِ مؤتلفِ الزحف
ومختلف الأصواتِ مؤتلفِ الزحف
لهوم الفلا عبل القنابل ملتف
إذا أومضت فيه الصوارم خلتها
بروقاً تراءى في الجهام وتستخفي
كأن ذرى الأعلام في سيلانه
قراقير يمٍ قد عجزن عن القذف
وإن طمحت أركانه كان قطبه
حجى ملكٍ نجدٍ شمائله عفِّ
سميّ ختامِ الأنبياءِ محمدٍ
إذا وصفَ الأملاكُ جلّ عن الوصفِ
فمن أجله يوم الثلاثاء غدوةٌ
وقد نقض الإصباح جل عرى السجف
بكى جبلا وادي سليطٍ فأعولا
على النفر العبدان والعصبة الغلف
دعاهم صريخ الحين فاجتمعوا له
كما اجتمع الجعلان للبعرِ القف
يريدون إرعاب الأمير جهالةً
بسعرِ كلابِ الحربِ في حشوةِ العصفِ
فما كان إلا أن رماهم ببعضها
فولوا على أعقاب مهزولةٍ كشف
كأن مساعيرَ الموالي عليهم
زماميج حادت للغرانيق بالنشف
بنفسي تنانين الوغى حين صممت
إلى الجبل المشحونِ صفاً على صفِّ
يقول ابن بلوشٍ لموسى وقد دنا
أرى الموت قدامي وتحتي ومن خلفي
قتلناهم ألفاً وألفاً ومثلها
وألفاً وألفاً بعد ألف إلى ألف
سوى ما طواه النهى في مسلحبه
فأغرق فيه أو تدهده من جرفِ
لقد نعمت فيه غزاة نسورنا
وسمعت الذؤبان قصفاً على قصف
وجارت ثنايا قيه أغير ما يدٍ
غداة قفلنا من نسورهم العجف
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عباس بن فرناسغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس310
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©