تاريخ الاضافة
الجمعة، 20 أبريل 2012 09:10:06 ص بواسطة المشرف العام
0 305
الفَتحُ مِن حَرَكاتِ أَحمَدَ واجِبُ
الفَتحُ مِن حَرَكاتِ أَحمَدَ واجِبُ
كُلَّ العَوامِلِ في العِدى لَهُ طالِبُ
يَعنو إِلى المَسنونِ مِن أَسيافِهِ
قَلبُ المُعانِدِ وَهوَ قَلبٌ واجِبُ
أَترومُ أَحزابُ الضَلالِ سَفاهَةً
غَلَباً لِحِزبِ اللَهِ وَهوَ الغالِبُ
أَودى بِجَمعِ مُكسَرٍ جَمعٌ لَهُ
تَعنو الجُموعُ أَعاجِمٌ وَأَعارِبُ
جَمعٌ لَهُ في الحَربِ آيُ وَقائِعٍ
أَضحَت عَلى الأَعداءِ وَهيَ نَوائِبُ
مَلَأَت بِأَشلاءِ العُداةِ تَنائِفاً
أَضحى الوِهادُ بِهِنَّ وَهيَ أَهاضِبُ
قَد حَلَّقَت لِلنَصرِ فَوقَ سَمائِها
مِن كُلِّ فَتخاءِ البُنودِ عَصائِبُ
صُبَّت عَلى السودانِ مِنهُ صَواعِقٌ
فَهَمَت عَلى إِسحاقَ وَهيَ مَصائِبُ
فَهُوَ الَّذي مِن جَبرِهِ أَو جَلبِهِ
تَلقاهُ إِمّا جابِرٌ أَو جالِبُ
يَروي عَنِ المَنصورِ فيهِ مُحَمَّدٌ
ما أَسنَدَتهُ إِلى الوَصِيِّ مَناسِبُ
أَسَدٌ هَريتُ الشدقِ يَفغَرُ فَكَّهُ
نَحوَ العِدى فَكَأَنَّهُ مُتَثائِبُ
يَفري الكَتائِبَ سَيفُهُ وَلِرُعبِهِ
جُندٌ يُغيرُ عَلى العِدى وَكَتائِبُ
سَيفٌ بِهِ جُبَّ السَنامُ لِخاسِرٍ
في صَفقَتَيهِ وَجُبَّ مِنهُ الغارِبُ
نَكسَ المَناحِس مَنزِلاً
لَقَعَتهُ عَيناهُ وَقطَّبَ حاجِبُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد العزيز الفِشتاليغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس305
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©