تاريخ الاضافة
الجمعة، 20 أبريل 2012 09:23:41 ص بواسطة المشرف العام
0 304
باكِر لَدَيَّ مِنَ السُرورِ كُؤوساً
باكِر لَدَيَّ مِنَ السُرورِ كُؤوساً
وَاِرضَ النَديمَ أَهِلَّةً وَشُموسا
وَاِعرُج عَلىغُرَفي المُنيفِ سَماؤُها
تَلقَ الفَراقِدَ في حِمايَ جُلوسا
وَإِذا طَلَعتَ بِأَوجِها قَمَرَ العُلى
لا تَرتَضي غَيرَ النُجومِ جَليسا
شَرَقَ القُصورَ بَريقُها لَمّا اِجتَلَت
مِنّى عَلى بُسُطِ الرِياضِ عَروسا
وَاِعتَضتُ بِالمَنصورِ أَحمَدَ ضَيغَماً
وَرداً تَخَيَّرَ مِن بَديعِيَ خَيسا
مَلِكٌ أَرى كُلَّ المُلوكِ مَمالِكاً
لِعُلاهُ وَالدُنيا عَلَيهِ حَبيسا
دامَت وُفودُ السَعدِ وَهيَ عَواكِفٌ
تَصِلُ المَقيلَ لَدَيَّ وَالتَعريسا
وَهَناكَ يا شَرَفَ الخِلافَةِ دَولَةٌ
تَلقى بِرايَتِها طَلائِعَ عيسى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد العزيز الفِشتاليغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس304
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©