تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 20 أبريل 2012 01:59:16 م بواسطة صالح السنيديالجمعة، 20 أبريل 2012 06:57:26 م
0 377
مركئين العز
سرى ميثاق شعري ينتخي ( طرفة ) مع( السياب )
لهذا الجهّبذ الشاعر بذلنا جملة أسبابه
(وسالم) لملم ألجام ( المُشَهّر ) وحّد الأحزاب
طوى بُعد المسافة بالقلوب وينفتح بابه
وأنا لو غير( سالم ) يا عضيدي ما حسبت احساب
نخى غيري ولكن لا بتي ( فعمان) تقرابه
وأنا من فرحتي بأهل الخليج ولبّتْ الأصحاب
شكّرتكْ لين حد الشكر فاض ولاذ بصحابه
شكّرتكْ يا سليل المجد ( ولد وائل ) وسيف حجاب
وكيف أنعرّفْ المعروف سرات النجم تزهابه
وديرة مركئين العّز لا دارت رحى الأنساب
حُماة السيف أهل الضيف راس الفخر تجزابه
اكويت وتَنّعم الديرة ثراها منبع الأنجاب
اكويت وينتخي الأشهب مدار الشهب تهنابه
وهو من يوم ( أدم ) ينفتح لك يالكويت اكتاب
كتابٍ يلثم التاريخ سرى في صلب أجنابه
اكويت ويا ذرى النخوة حضرهم بدوهم واعراب
لهم سبق الطَلَقْ فيها على من كشّر أنيابه
اكويت ويا الملك لله سماها ماجدين أحقاب
وهي يا ( سالم السيار ) مثل ما( الطارق ) أشهابه
على راس المجرة تاج يزيد الذود والإطناب
يُخَلّد في كتاب الله .. بنورٍ زاد ترحابه
وقمت أستعرض الجوزاء تسامت رآية الأحساب
( بني طي ) و ( أياد) ومن ( ربيعة ) ثورة أنشابه
على ( ذي قار) نحسبها كويت الحصن والترحاب
تسافر في سماء الأمجاد سراجٍ يَسّفر أحجابه
على رايات راعيها جهامن تفتح الأبواب
كذا التاريخ سجلها صواري تمخر أعبابه
مخوة دم يا سالم وورثٍ يجبي الأسلاب
منابعكم نهر جاري ضفافه تضفي خضابه
ثنيت الشمس للمهياب ( صباح السالم ) المهياب
لهم فالنايبات أرجال ألوفٍ تحسب احسابه
رسى بيرق تعاليمه فوسط المجد والإعجاب
نقش شرعة على كف الفضيلة يروي أعشابه
وهو يدعي الجبال وله يعاسيب المحبه أسراب
وينثرها على ارض الخليج وفاحت اطيابه
وله نجمٍ سطع من مدته تخضع له الأرقاب
تيمّم جنة الفردوس .. مآله زاد بالقابه
هذة القصيدة ردأً على قصيدة ( الأنصال ) للشاعر الكويتي الكبير سالم السيار
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
صالح السنيديصالح السنيديعمان☆ دواوين الأعضاء .. الشعر العامي377
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©