تاريخ الاضافة
الجمعة، 20 أبريل 2012 02:04:44 م بواسطة المشرف العام
0 271
باكِر صَبوحاً بِالحِمى وَالعَقيق
باكِر صَبوحاً بِالحِمى وَالعَقيق
بَينَ هَوىً داعٍ وَشَوق غَريق
وَاِسرِع إِلى تِلكَ المَغاني الَّتي
غادَرنَني رَهنَ أَسىً لا أُفيق
وَخُطَّ في بَيدائِها أَحرُفاً
تَندى بِأَنفاسِ العَبيرِ العَبيق
لا تَتَّخِذ غَيرَ الدُموعِ لَها
نَقطاً وَثِق مِنهُم بِعَهدٍ وَثيق
وَاِشرَح لَهُم خالِصَتي في الهَوى
لَكِن بِتَسهيلٍ وَلُطفٍ يَليق
وَمَيِّزَن حالاً بَلَغتُ بِها
لِمُنتَهى الجَمعِ بِوَجدٍ حَقيق
أَورى ضِرامُ الشَوقِ في أَضلُعي
سَقطاً وَما كُنتُ لَهُ بِالمُطيق
وَزَفرَتي تَنطِقُ عَن غُلَّةٍ
وَعَسكَرُ الصَبرِ لَدَيَّ فَريق
كَم أَشتَكي في الحُبِّ وَقعَ النَوى
فَهَل إِلى تَخَلُّصي مِن طَريق
حَسبي عَزيزُ الجارِ أَوفى الحِمى
وَمَرجِعُ الآمالِ عِندَ المَضيق
وَمَودِعُ الأَسرارِ خَيرُ الوَرى
وَنُكتَةُ الكَونِ وَنِعمَ الشَقيق
وَمُصطَفى الرَحمنِ مِن رُسلِهِ
مِن هاشِمِ البَطحاءِ أَزكى فَريق
وَمَن رَأى ما لا رَأى مُرسَلٌ
وَقيلَ سَل تُعطَ فَأَنتَ الصَديق
ذو المُعجِزاتِ المُعجِزاتِ الَّتي
مِنها ذَهابُ السُقمِ مِن نَفثِ ريق
وَالجِذعُ قَد حَنَّ اِشتِياقاً لَهُ
فَنالَ مِن قَصدِهِ أَوفى الحُقوق
وَالدَوحُ قَد شَقَّت ثَراها وَما
تَقاعَست وَهيَ سِراعٌ سَبوق
بَدا بِوَجهِ الدينِ مِن بَعدِ ما
قَد عَمَّ آفاقَ البِلادِ غُسوق
مَن رامَ بِالحَصرِ جَديدَ العُلى
ثَنَتهُ أَيدي العَجزِ وَهوَ حَليق
صَلّى عَلَيكَ اللَهُ ما قُوِّضَت
ظَعائِنُ الشَوقِ لِبَيتٍ عَتيق
صَلّى عَلَيكَ اللَهُ ما كَلَّلَت
لَآلِئُ الطَلِّ كُؤوسَ الشَقيق
صَلّى عَلَيكَ اللَهُ ما ضُمِّخَت
سَرائِرُ الرَوضِ بِزَهرٍ عَبيق
وَما شَدا طَيرُ الهَناءِ عَلى
أَغصانِ هَذا المُلكِ وَهوَ وَثيق
أَسَّسَهُ المَنصورُ كَهفُ الوَرى
وَمُحمِدُ الهَولِ بِعَضبٍ رَقيق
حَماهُ بِالسُمرِ الطِوالِ الَّتي
لِكُلِّ أَفّاكٍ بِهِنَّ صَعيق
أَسيافُهُ الحُمرُ تَرَكنَ الهُدى
ذا ساحَةٍ خَضرا وَبُردٍ أَنيق
ذو عَزمَةٍ قَد قَصَّرَت قَيصَراً
وَغادَرَت كِسرى كَسيرَ الفَريق
وَالرومُ وَالأَتراكُ قَد حُمِّلَت
مِن مَضَضِ الأَهوالِ ما لا تُطيق
مَناطُ أَمصارِ البِلادِ وَمَن
يَعنو لَهُ الحُرُّ بِها وَالرَقيق
تَلقاكَ بِالإِقبالِ إِن جِئتَها
عِمادَ نَصرٍ زَفَّهُنَّ البُروق
لا زِلتَ طَودَ المُلكِ رُكنَ العُلى
يَخدُمُكَ الفَتحُ بِوَجهٍ طَليق
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد العزيز الفِشتاليغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس271
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©