تاريخ الاضافة
السبت، 21 أبريل 2012 10:00:18 ص بواسطة المشرف العام
0 238
بِظِلِّ الظُبى جَنَّةٌ عالِيَه
بِظِلِّ الظُبى جَنَّةٌ عالِيَه
وَمِنّى لَكُم جُنَّةٌ واقِيَه
وَما هالَةُ البَدرِ في شَكلِها
بِأَحسَنَ مِن دارَتي السامِيَه
وَمِن دونِ بَدرِيَ بَدرُ الدُجى
سُمُوّاً عَلى الأَنجُمِ الزاهِيَه
وَصِبغُ دِماءِ العُداةِ بَدَت
عَلى صَفحَتي مِنهُ خَيلانِيَه
فَمِن بيضِ يُمناهُ سال النُضار
عَلى أَبحُرٍ فَوقَ ظَهرانِيَه
تُمَلّا المَسَرَّةُ وَالمُشتَهى
قُطوفُ الأَماني لَكُم دانِيَه
فَكُلُّ السِلاحِ إِلَيَّ عَنا
وَكُلُّ الوَرى طَوعُ سُلطانِيَه
أَبي فارِسٍ سِبطِ خَيرِ الوَرى
وَفَخرِ قُصَيٍّ وَعَدنانِيَه
وَلَيثٍ تَوَقّى أُسودُ الشَرى
لَدى الحَربِ أَسيافَهُ الماضِيَه
شَغَفتَ البِلادَ فَحَنَّت إِلَيكَ
عِراقِيةُ النَجرِ أَو شامِيَه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد العزيز الفِشتاليغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس238
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©