تاريخ الاضافة
السبت، 21 أبريل 2012 10:01:48 ص بواسطة المشرف العام
0 257
سَبَجُ الهَمِّ حَيثُما حَلّا
سَبَجُ الهَمِّ حَيثُما حَلّا
بِالطِلا يُنتَخُ
فَاِرتَشِف مِن حَبابِها دُرّاً
فيهِ سَدَخُ
قَهوَةٌ زَفَّها الهَوى بِكرا
دَنُّها خِدرُها
سُبِكَت في أَكوابِها تِبرا
نارها نورُها
وَجَرَت قَواريرُها تَترى
بَرَّزَت شُقرها
عَدِّ عَن قَولِ مَن لَحا جَهلا
دائِماً يَصرُخُ
وَاِجرِ لي مِن سُلافِها بَحرا
ما لَهُ بَرزَخُ
عاطِنيها وَلِلدُجى دَولَه
عَبّاسُها يُصرَفُ
وَالصَباحُ لِجُندِهِ صَولَه
مَنصورُها يَزحَفُ
كُلَّما جالَ في العِدى جَولَه
فَهامُها يُقطَفُ
يا إِماماً ساسَ الوَرى طِفلا
يافِعاً يَشرُخُ
وَاِرتَدى عِزّاً وَاِعتَلى قَدرا
في العُلا أَرسَخُ
أَنتَ في الحَربِ لِلعِدى لَيثُ
نابُهُ مُنصَلُ
وَلَدى المَحلِ لِلوَرى غَيثُ
بِالغِنى يَهمُلُ
وَإِذا اِنسابَ خُلقُكَ الدَمثُ
جَدوَلٌ سَلسَلُ
بِكَ غَنّى مَن أَنشَدَ الرَملا
في الذَهَب يَنفُخُ
ساعَدَ اللَهُ خَليفَةً بَرّاً
وَالظَفَر لو أَخ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد العزيز الفِشتاليغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس257
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©