تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 12 ديسمبر 2006 08:42:09 ص بواسطة حمد الحجري
0 1838
يا بُؤسَ كَلبي سَيِّدِ الكِلابِ
يا بُؤسَ كَلبي سَيِّدِ الكِلابِ
قَد كانَ أَعناني عَنِ العُقابِ
وَكانَ قَد أَجزى عَنِ القَصّابِ
وَعَن شِراءِ الجَلَبِ الجَلّابِ
يا عَينُ جودي لي عَلى حَلّابِ
مَن لِلظِباءِ العُفرِ وَالذِئابِ
وَكُلُّ صَقرٍ طالِعٍ وَثّابِ
يَختَطِفُ القُطّانَ في الرَوابي
كَالبَرقِ بَينَ النَجمِ وَالسَحابِ
كَم مِن غَزالٍ لاحِقِ الأَقرابِ
ذي جيئَةٍ صَعبٍ وَذي ذَهابِ
أَشبَعَني مِنهُ مِنَ الكَبّابِ
خَرَجتُ وَالدُنيا إِلى تَبابِ
بِهِ وَكانَ عِدَّتي وَنابي
أَصفَرُ قَد خُرِّجَ بِالمُلابِ
كَأَنَّما يُدهَنُ بِالزِريابِ
فَبَينَما نَحنُ بِهِ في الغابِ
إِذ بَرَزَت كالِحَةُ الأَنيابِ
رَقشاءُ جَرداءُ مِنَ الثِيابِ
كَأَنَّما تُبصِرُ مِن نِقابِ
فَعَلِقَت عُرقوبَهُ بِنابِ
لَم تَرعَ لي حَقّاً وَلَم تُحابِ
فَخَرَّ وَانصاعَت بِلا ارتِيابِ
كَأَنَّما تَنفُخُ مِن جِرابِ
لا أُبتُ إِن أُبتُ بِلا عِقابِ
حَتّى تَذوقي أَوجَعَ العَذابِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو نواسغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1838
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©