تاريخ الاضافة
السبت، 21 أبريل 2012 10:25:40 ص بواسطة المشرف العام
0 326
إنْ خانَنِي جَلَدِي في الصَبْرِ عن بلدي
إنْ خانَنِي جَلَدِي في الصَبْرِ عن بلدي
وكنتُ من كَمَدٍ فوقَ الذي أصِفُ
فالعُذْرُ يَقْبَلُهُ في ذاكَ كُلُّ فتىً
لأنّه واضحٌ للعينِ مُنْكَسشفُ
أسْرٌ تُصاحبُه الأغْلالُ دائمةً
ومِحنةٌ معها الأشغالُ والكُلَفُ
لقد طَمَا فَرَقِي واعتادني أرَقِي
ودامَ مِنْ حُرَقِي ما خِلتُ يَنْصَرِفُ
ما في فؤاديَ يَفْنَى حَسْرةً وأسىً
وخَلُّ دمعِيَ فوقَ الخدِّ يَنْذَرِفُ
فَخُصَّنِي بنَصِيبِ من دعائِكَ لِي
لعلَّ نَحْوي بِهِ الأيّامُ تَنْعَطِفُ
أبقاكَ رَبِّي مُعَافَى الذاتِ ما بَقِيَتْ
جواهِرُ العلم من ناديكَ تُغْتَرَفُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الكريم البَسطيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس326
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©