تاريخ الاضافة
الأحد، 22 أبريل 2012 10:04:52 ص بواسطة المشرف العام
0 343
يا ناظرَ الطرفِ بل يا قطعَةَ الكبدِ
يا ناظرَ الطرفِ بل يا قطعَةَ الكبدِ
وموضِعَ الحبّ في قربي وفي بُعُدِي
ومَنْ هواهُ لدى القلب المَشوقِ غدا
في كلّ آونةٍ كالروح من جسدي
لولا اشتياقي إلى أنوار غُرَّتِكُمْ
ما كنتُ أشكو عَنَى أسري إلى أحَدِ
وما اشتكتْ مُهْجَتي بالنّار تُحرِقُها
ولا اشتكت مُقلتي بالدمع والسُّهُدِ
فاعذرْ فديتُكَ مَنْ أَبدى شكايتَه
عَمْداً وباح بما يَلقى من الكَمَدِ
فالشّوقُ والأسْرُ لا يخفى بَلاؤُهُما
مَنْ فاق كلَّ الورى في الصّبر والجَلَدِ
وأنتَ يا والدي إن غبتَ عن بصري
فلم تَغِبْ لحظةً والله عن خلدي
إنّي لأَذْكُرُكُمْ حتّى لأذْكُرُ ما
ناديتُموني به مِنْ لفظ يا وَلدي
فأنطوِي من حنيني عند ذكرِكُمُ
وفرطُ شوقي إِلى لُقْياكَ فوقَ يدي
وأحسدُ الريح إِن مرّت بأرضكُمُ
وإن أتى الشرع بيدي حرمة الحسد
فأستحلُّ حرامَ الشرع فيكَ هوىً
ولست أحذر من لومٍ ولا فَنَدِ
والنَّوْمَ أهْوَاهُ كَيْ ألقى خَيَالَكُمُ
لَوْ أنَّهُ يَطرُقُ المَقْرونَ في صَفَدِ
ونظرةٌ منكَ تُشْرَى بالحياة أرى
شراءَها دائماً من أعظم الرَّشَد
فليت شعري متى عيني تفوزُ بها
فَكُحْلُها أنْ تراكَ اليومَ قبل غدِ
إذا عددتُ مُنىً نفسي تؤَمِّلُها
حَسِبْتُ قَرْبكَ منه أوّلَ العَدَدِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الكريم البَسطيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس343
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©