تاريخ الاضافة
الأحد، 22 أبريل 2012 07:41:53 م بواسطة المشرف العام
0 292
حَيَّتْكَ ريحُ الصَّبا يا مَعدِن الظَّرَف
حَيَّتْكَ ريحُ الصَّبا يا مَعدِن الظَّرَف
ويا محلَّ العُلى والمَجْدِ والشَّرفِ
عن مُغرَمِ شفّه كتمانُ حُبِّكُمُ
فدمعُه في مجاري الجفن لم يَقَفِ
يبيتُ من ألمِ الأشواق في حُرقٍ
والسُّهْدُ عن مُقْلتيْه غيرُ منصرفِ
قد صيَّر الحبَّ حتّى الآن حرفتَه
لأنه عنده من أفضل الحِرَفِ
إذا رأى بارِقاً من نحو أرضِكُمُ
تَهتَزّ مهجتُه كالغُصْنِ من شَغَفِ
فإن نظرتُمْ بعين العطفِ عبدَكُمْ
خلّصُتموهُ من الأَوصابِ والكَلَفِ
فأنتُمُ أشرفُ الأقوَامِ منتسَباً
وخيرُ جوهرِ مجدٍ صِينَ في صَدَفِ
وما محلُّكُمُ إلا محلُّ عُلىً
وذاك من سَلَفٍ ماضٍ إلى خَلَفِ
وبحرُ جودِكُمُ غيثٌ لِمُبْتَعِدٍ
وإنّه دُرَرٌ في كفّ مُعْتَرِفِ
لا زالَ فخرُكُمُ يفي إلى رتب
تُمْلاَ بها أوجهُ الأوراق والصُّحُفِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الكريم البَسطيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس292
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©