تاريخ الاضافة
الأحد، 22 أبريل 2012 07:49:36 م بواسطة المشرف العام
0 299
وسائلُ شوقي بالغرامِ تسَرَّحُ
وسائلُ شوقي بالغرامِ تسَرَّحُ
وسائلُ دمعي بالهُيَام يُبَرِّحُ
وكَتْمُ الهوى صعبٌ فَمَنْ لي بكَتْمِهِ
وآثارُه بالجسم للناس تفْصِحُ
وبي شادِنٌ أغْرى فؤادِيَ بالهوى
فأصبح عن معنى الهوى ليس يَبْرَحُ
يَميلُ فيُزري بالقضيبِ اعتدالُه
ويَرْنُو فيُزري بالطَّلا حين يَطْمحُ
له وَجْنةٌ أبهى من الشمس بَهجةً
وأبْهَرُ من زهْرِ الرياضِ وأملَحُ
و تحْمِلُ عن أنفاسه نفحةُ الصَّبا
روائحَ مسكٍ حين تَهفو وتنفحُ
نأى بعدَ وَصْلٍ كان يجمع شَمْلَنَا
وخَلَّفَ نارَ الوجد بالقلبِ تلفحُ
فأمسيتُ في تيهِ الكآبةِ تائهاً
وأصبحتُ في بحر الصّبابةِ أسبَحُ
أُخيِّلُ عهدي بالوصال قد انقضَى
فيصبُو له القلبُ القريحُ ويَجْنحُ
وتجري الدموعُ الحُمْرُ من فوق وجْنَتِي
تُحاكي الحَيَا في سَحِّهِ حين تَسْفَحُ
وإني لأرجو منه فوزيَ بالمُنى
على رَغم دهْرٍ بِالمُنى ليس يَسمحُ
فألمَحُ بدْرَ الأُفْقِ من حسنِ وجْهِهِ
وإن هو أضحى دونه البدرُ يُلْمَحُ
وأقْرُبُ منه كيف أهوَى وأشتَهِي
وإن كان عنِّي اليومَ ينأى ويَنْزَحُ
وأُرسلُ نفسي في هواهُ كما تَشَا
وأطلِقُ طَرْفِي في محيّاهُ يَسْرَحُ
وأسحَبُ ذيلَ الأنسِ في ظِلِّ نعمةٍ
من الوصل أُمْسِي فِي حماها وأُصبحُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الكريم البَسطيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس299
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©