تاريخ الاضافة
الأحد، 22 أبريل 2012 08:03:49 م بواسطة المشرف العام
0 246
هكذا يُعْتَنى بكُتْب العلومِ
هكذا يُعْتَنى بكُتْب العلومِ
في حديث الزمان أو في القديم
وتُحلَّى المَهارِق البيضُ منها
بحُلَى خطٍّ فاقَ وشيَ رقيمِ
يُخجل الرّوضَ يانعَ الزّهر غضّاً
باسمَ الثّغر غِبَّ صَوْبِ الغُيومِ
وشذى المسكِ قاصِرٌ عن شذاهُ
إذ يُوافِي به هبوبُ النيسمِ
ومُحيّا الصبّاح دون محيّا
صفحِه الرّائق المحيّا الوسيمِ
كلُّ سطر لدى الحقيقةِ منهُ
ما يُدانيهِ عقدُ درٍّ نَظِيمِ
أحرفٌ والنّوناتُ مثلُ عِذارٍ
نَقطُها فوقها كمثلِ الوُشومِ
خطَّهُ كاتبُ البَيَانِ مجيدٌ
ذو اختراعٍ لِمَا يَشَأْ مُستقيمِ
ساحرٌ بالذي يُقيّدُ منه
كلَّ ذي إدراكٍ وعقلٍ سليمِ
كَمْ كتابٍ ومُصْحفٍ كفُّه خطْطتْهُ
ترجو رضى الإلاه العظيمِ
قد حوى مرتقى من الحسن لاحت
دونه في العلى مراقي النجوم
مَا كعبدِ المليكِ كاتبُ خطٍّ
بارعِ النّوع في الخطوطِ قديمِ
فاقَ خطَّ ابنِ مقلةٍ وابنِ باقٍ
وابن جبيرٍ عند أهل الفُهومِ
ما تبدَّى لناظر العين حرفٌ
منه إلاّ دعا له بالنَّعيمِ
وله مِن رسالةِ ابن أبي زيدٍ
شهيدٌ بالحق غيرُ ذَميمِ
يا إلاهي بجاهِ خيرِ البرايَا
أحمدَ المصطفى الرّؤوفِ الرّحيمِ
جُدْ عليه على الذي خَطّ منها
فبدا رائقاً بأجْرٍ جَسيمِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الكريم البَسطيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس246
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©