تاريخ الاضافة
الأحد، 22 أبريل 2012 08:09:11 م بواسطة المشرف العام
0 272
تجدَّدَ الوَجدُ في أحشاءِ جُثمانِي
تجدَّدَ الوَجدُ في أحشاءِ جُثمانِي
لَمّا تجلّى لِجفنِي كَتْبُكَ الثانِي
ذاكَ الذي ابتسمتْ أسْطارُ صَفْحتِه
من البدائع عن أزهار بُستانِ
فيا لَه من كِتَابٍ لا نظيرَ له
يروقُ من نَقشِه وَشْيٌ لأجفانِ
أضحى به الوِدُّ منثوراً ومُنْتظِماً
أعْجبْ فذا عجبٌ من وِدّ إنسانِ
أعربتَ فيه عنِ الحبّ الذي وضُحتْ
أعلامُ صِحَّتِه لِي مُنْذُ أزمانِ
فلا تَخَلْ أنني أنسى عهودكَ لا
وحقِّ مَنْ بِسهامِ البَيْنِ أصْمانِي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الكريم البَسطيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس272
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©