تاريخ الاضافة
الإثنين، 23 أبريل 2012 01:24:14 ص بواسطة ملآذ الزايري
0 288
أَفضَلُ ما اِستصحبَ النَّبيلُ فَلا
أَفضَلُ ما اِستصحبَ النَّبيلُ فَلا
تَعدل بِهِ في المَقام وَالسَفَرِ
جرمٌ إِذا ما اِلتَمَست قيمتَهُ
جَلَّ عَنِ التّبرِ وَهوَ مِن صفرِ
مُختصر وَهوَ إِذ تفتّشهُ
عِن مِلحِ العلمِ غَير مُختَصَرِ
ذو مُقلَةٍ تَستَبين ما رَمقت
عَن صائِبِ اللَّحظِ صادقَ النَظَرِ
تَحملهُ وَهوَ حاملٌ فَلكا
لَو لَم يَدر بِالبَنانِ لَم يَدرِ
مَسكَنهُ الأَرض وَهوَ مُنبِئُنا
عَن جلّ ما في السَّماءِ مِن خَبَرِ
أَبدَعهُ رَبّ فِكرة بَعدت
غايَتُها أَن تُقاس بِالفِكرِ
فَاِستَوجَبَ الشُكرَ وَالثَّناء لَهُ
مِن كُلِّ ذي فِطنةٍ مِنَ البَشَرِ
فَهوَ لِذي اللُّبّ شاهِدٌ عَجب
عَلى اِختِلاف العُقولِ وَالفطرِ
وَإِن هَذي الجُسوم بائِنَة
بِقَدر ما أعطيت مِنَ الصُورِ
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©