تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 24 أبريل 2012 02:07:09 ص بواسطة المشرف العام
0 251
إلى كم إلاه الخلق يا جاهلاً تعصي
إلى كم إلاه الخلق يا جاهلاً تعصي
مع العلم قطعاً أنه عالمٌ يحصي
وترضى بتضييع الفرائض عامداً
وأنتَ على اللذات مستكمل الحرص
وتقطع بالتفريط يومكَ كله
وليلك بالفعل القبيح وتستقصي
وتلبس أدران الجرائم جاهداً
وتعرى من الطاعات عن أشرف القمص
وتفحص عما ليس يعنيك دائماً
ومهما يكن يعنيك تله عن الفحص
وتظهر في زي الأمين تصنعاً
وإنك لص الطبع قبحت من لص
وتجري من الظلم الذميم لغايةٍ
قصدت إليها بالذميل وبالنص
وتعرض عن سمع المواعظ لاهياً
وتصغي لسمع اللغو بالجد ذا رقص
وإن قبيحاً أن ترى منك زلةٌ
وجسمك في ضعفٍ وعمرك في نقص
وقد ظهرت بالفود منك أدلةٌ
تدل بأن الموت إثرك ذو قص
فبادر وتب لله توبة صادقٍ
فبالتوب محو الذنب قد جاء بالنص
وبع فضلة العمر النفيس بقيمةٍ
تناسب واحذر بيع من باع بالرخص
وحافظ على ما الشرع جاء بحفظه
محافظة الأكياس ثم به وص
وجنب سبيل الغي واترك سلوكه
فعنه أولو الألباب أضحوا ذوي نكص
لتتحف في دار النعيم بغادةٍ
تعاطيك من فيها جنى النحل بالمص
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الكريم البَسطيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس251
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©