تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 24 أبريل 2012 02:09:53 ص بواسطة المشرف العام
0 277
أفق لمشيبٍ برقه يكثر الومضا
أفق لمشيبٍ برقه يكثر الومضا
وبت بفؤاد حره دونه الرمضا
وأيقظ جفوناً طالما اعتادت الكرى
فأجفان أهل الصدق لا تعرف الغمضا
وكيف يطيب النوم للجفن لحظةً
وفي الخلق قاضي الموت أحكامه أمضى
فأفناهم كلاًّ ملوكاً وسوقةً
وما حاش منهم إذ نحا نحوهم بعضا
وكم قصدوا منه الفرار فما نجوا
بقصدهم إذ ركضه يعجز الركضا
وأحكامه في الخلق بالعدل قد مضت
فما منهم من يستطيع لها نقضا
وأسهل موت المرء لو صب بأسه
على جبلٍ ضخمٍ لدكدكه رضا
فكيف وما يتلوه صعبٌ على الفتى
ومنه فعد الحشر والنشر والعرضا
وبعد فإما في الجنان كرامةٌ
ورفع مقام قط ما يعقب الخفضا
وإما عذابٌ في الجحيم مؤبدٌ
أتى في كتاب الله تبيينه محضا
فعد عن الزلات وانهض لطاعةٍ
فخير الورى من نحوها أسرع النهضا
وبالفرض قم لله واشفع لسنةٍ
فيا فوز من أضحى بها يشفع الفرضا
فقد وعد الحسنى جزاءً محققاً
لمن كان في الدنيا له أحسن القرضا
وجئ تائباً لله مما جنيته
وأكثر عليه في أناملك العضا
ولا ترض غير الحق خلاًّ وصاحباً
لعل إلاه الخلق عنك أخي يرضى
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الكريم البَسطيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس277
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©