تاريخ الاضافة
الخميس، 21 يوليه 2005 07:39:18 م بواسطة المشرف العام
0 1046
بِيَ بيضاءُ عينُها سوداءُ
بِيَ بيضاءُ عينُها سوداءُ
مَسَّ منها عشاقَها السوداءُ
أعلنوا في صفاتها ما شاؤوا
خدعوها بقولهم حسناءُ
والغواني يغرهنَّ الثناءُ
هي كانت حظي من الدهر قسما
وهي كانت مختصة بي رسما
لم يزدها إلا قصوراً وهمَّا
ما تراها تناستِ اسميَ لمَّا
كثرت في غرامها الأسماءُ
تتألَّى ومهجتي تتألَّم
غرَّها حبُّ عاشقيها المقسَّمْ
نسيت لذة انفرادٍ تقدَّم
إنْ رأتني تميل عني كأنْ لم
يكُ بيني وبينها أشياءُ
يا أخا العقل ذو الهوى لا يلامُ
إنَّ ديني التوحيدُ والاسلامُ
أصل ما ينبني عليه الغرامُ
نظرة فابتسامة فسلام
فكلام فموعد فلقاءُ
إن ترد يا أُخَيَّ تسأل عنَّا
نتثنى وما بنا ما يُثَنّى
كلنا كان في رُبى الود غصناً
يوم كنَّا فلا تسلْ يوم كُنَّا
نتهادى من الهوى ما نشاءُ
قد دعانا الهوى فكلٌّ يجيب
ولدينا في الاتحاد نصيب
ولنا في الغرام أمر عجيب
وعلينا من العفاف رقيب
بقيت في مرامها الأهواءُ
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©