تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 24 أبريل 2012 02:15:34 ص بواسطة المشرف العام
0 261
أودى حسين وأودى بعده حسن
أودى حسين وأودى بعده حسن
فطار بعدهما عن مقلتي الوسن
والقلب أفقره مني فراقهما
فمسكن الأنس منه ما به سكن
عليهما أبداً لهفي أردده
ما دام للروح مثوى مني البدن
والحزن آلفه حفظاً لعهدهما
مع اعتقادي بأن لا ينفع الحون
لم أنس جهدهما عند السياق ولا
طفولة بهما ما امتد لي الزمن
وهول موتهما في ساعةٍ عظمت
علي ساعد فيها المدمع الهتن
وحال نقلهما عن لين مفترش
لمغسل خشن ما مثله خشن
وقد كفاني من الأوصاب بعدهما
ما جره نحوي التحنيط والكفن
وإن دفنهما في الترب مرزيةٌ
لمثلها ينبغي أن يعظم الشجن
والله والله لو بيعت حياتهما
بالروح أبذل فيها ما غلا الثمن
لم يسلني عنهما من بعد بعدهما
مال ملكت ولا أهل ولا وطن
ولا الغواني وما أبدين من بدع
بحسنها من رؤاها الدهر يفتتن
تغيرت عندي الدنيا لفقدهما
تغيراً جبره ما إن له سنن
فحلوها في فمي مر وفي نظري
مستقبح من سناها المنظر الحسن
والأنس مغناه أضحى مأتماً أسفاً
عليهما وهو تحقيقاً به قمن
وليس شدو حمام الدوح شدو غنىً
لكنه النوح فيها تسمع الأذن
والغصن في الروض عندي ما انثنى طرباً
بل انثنى أسفاً في روضه الغصن
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد الكريم البَسطيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس261
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©