تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 24 أبريل 2012 05:47:33 ص بواسطة السيد عبد الله سالم
0 195
تحت الأنقاض
أطرق الشاكي ونام الموجعُ
وانتشى الليل بكاساتِ السكونْ
غيرُ شاكٍ كفّنتْه الأضْلُع!!
وبكتهُ بمرَاثيها العيونْ
***
حرّم اللهُ عليه الفرَحا
واستبدت بقواه النّوَبُ
فجفا الأيام فجرًا وضُحى
وتمنى لوْ طواه المغربُ
***
هزّني إذْ هزَّة صوتُ الألم
فتَسمَّعتُ إلى أصدائهِ
فإذا لَحنٌ تغشّاه النّدم
ضارعٌ لله في عليائهِ
***
قلتُ هذا البعثُ مجهول النّدى
أتُرى يمتدُّ بي أم يُقصرُ
يا يدَ الأقدارِ لا كُنتِ يدًا
شابهَ الناسِكِ فيه الداعِرُ
***
قد كفاني وكفى قلبي الهوى
هدّنا من راحتيه مِعولُ
خالدُ اللعنةِ مسعورُ القُوى
يجهلُ الرحمة فيما يجهلُ
***
حدّثيني أبدُنياك جديدْ
يا يد الأقدار أم جفّ القلمْ
والذي خبّأتِ وعدٌ أم وعيدْ
وشروقٌ أم غروبٌ وظلمْ
***
حدّثيني عن وجودي في الحياه
ما الذي أغراك بي حتى أجيء
أيها الجاني الذي فُكّتْ يداه
ورمى في قيده كلّ بريء
***
ها هو القلب الذي طهّرتُه
من هوى الدنيا وآثام الشباب
ثار في صدري إذ ناديته
إسترح يا قلب من هذا العذاب
***
ظنّني أهرقت في البلوى دمه
فرماني بجحود الجاحدين
رحمتا للقلب مَنْ ذا علّمَه
أنّني أنكرت ماضيه الدفين
***
ماضيَ الحبّ الذي ألهمني
صادح الشعر وفرحان المنى
لم يزلْ يملأُ وجه الزمن
ضحكاً حُلواً وبشراً وسنا
***
قلت يا قلب حنانًا إنّما
هذه الدنيا عجوزٌ ساحره
أيُّهذا الطفل تلهيه الدُّمى
إنّ في الأولى معاني الأخره
***
قال لي القلب وقد أحزنه
إنّني أُلهت عن حرّ جواه
يا مريض العمر عجّل دفنه
قبل أن تُعشيك أضواء الحياه
***
كم ترّنمت بألحان الصبا
وتركتَ الدهرَ يلهو بصباك
ثم وافاك شبابٌ شيّبا
وأنا قلبك لا قلبُ سواك
***
بين أنحائي آمالٌ دنا
عهدُها بالموت والموتُ عَجِل
أفنِها أنت فقد تخشى الفنا
وكلانا عن قريب مُرتحل
***
قلتُ يا قلبُ وما أبأسني
أنا أقضي والمُنى لا تنقضي
ما الذي أبقيت لي من حسنِ
بعد أن يُرضيك مالا أرتضي
***
هاتِ آمالي فقد أعددتُها
للبلى من قبل أن تروى فمكْ
وغدًا تهتف ما أُنسِيتها
آه ما أقساكَ بل ما أرحمكْ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
صالح الشرنوبيمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث195
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©