تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 24 أبريل 2012 09:25:11 م بواسطة ملآذ الزايري
0 236
فَهاتها إِذا النَّديم أَغفى
فَهاتها إِذا النَّديم أَغفى
ناراً بِها نارُ الهُموم تُطفا
أَشَدّ مِن كُلِّ لَطيفٍ لُطفا
تَرى الهَواءَ عِندَهُ يستَجفى
مِن يَدِ ساقٍ ساقَ نَحوي الحَتفا
بِمُقلَةٍ تَفري الدّلاصَ الزّغفا
تنعشُ أَلفاً وَتُميتُ أَلفا
صَوّرهُ اللَّهُ فَأَعيا الوَصفا
بَدراً وَغُصناً ناعِماً وَحَقفا
يَرتَجّ نِصفا وَيَميسُ نِصفا
وَصَيّرَ الحُسنَ عَلَيهِ وَصفا
فَما رآهُ أَحدٌ فَعَفا
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©