تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 24 أبريل 2012 09:26:13 م بواسطة ملآذ الزايري
0 330
مُنفَردٌ بِالحُسنِ وَالظُّرفِ
مُنفَردٌ بِالحُسنِ وَالظُّرفِ
بُحتُ لَديهِ بالَّذي أُخفي
لَهفي شَكَوتُ وَهوَ مِن تِيهِه
في غَفلةٍ عَنّي وَعَن لَهفي
قَد عُوقِبَت أَجفانُهُ بِالضَّنى
لِأَنَّها أَضَنَت وَما تَشفي
قَد أَزهَر الوَردُ عَلى خَدّهِ
لَكِنَّهُ مُمتَنع القَطفِ
كَأَنَّما الخال بِهِ نُقطة
قَد قَطرت مِن كحلِ الطَّرفِ
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©