تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 24 أبريل 2012 09:27:17 م بواسطة ملآذ الزايري
0 236
وَا حَزني مِن جَفنكَ الأَوطفِ
وَا حَزني مِن جَفنكَ الأَوطفِ
وَخَصرِك المُختَصَر المُخطفِ
يا وَاعِظاً ما زَادني وَعظه
إِلّا جَوى أَيسَرُهُ مُتلفي
ما بالُ ذا الوَرد بِخَدّيكَ قَد
أَينَع لِلقَطف وَلَم يقطفِ
وَما لِفيكَ العَذب لَم يلتَثم
وَريقكَ المَعسول لَم يُرشَفِ
بَرَزتَ في مَعرضِ أَهلِ التُّقى
وَما بَدا مِنكَ سِوى ما خَفي
أَيَمنَعُ القَرقَف مِن ريقهِ
أَشَدّ إِسكاراً مِنَ القرقَفِ
يا موقِداً بِالهَجرِ في أَضلُعي
ناراً بِغَيرِ الوَصلِ ما تَنطَفي
إِن لَم يَكُن وَصل فَعِدني بِهِ
رَضيتُ بِالوَعدِ وَإِن لَم تَفِ
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©