تاريخ الاضافة
الأربعاء، 25 أبريل 2012 08:21:59 م بواسطة ملآذ الزايري
0 235
نَفسي فِداءُ أَبي الفَوارس فارِساً
نَفسي فِداءُ أَبي الفَوارس فارِساً
مِن مُقلَتَيهِ سِنانه وَحسامهُ
بَطلٌ كَأَنَّ بِسَرجِهِ مِن قدِّهِ
غُصناً بِعطفيهِ يَميلُ قوامهُ
يَزهى الجَوادُ بِهِ فَتَحسَب أَنَّهُ
ذُو نَشوَةٍ قَد رَنَّحَتهُ مدامهُ
وَكَأَنَّ عِطفَ الصَولَجانِ بِكَفّهِ
صُدغ بَدا في الخَدِّ مِنهُ لامُهُ
وَكَأَنَّما قَلبي لَهُ كرةٌ فَما
تَعدوهُ جَفوته وَلا إِيلامُهُ
يَرمي فَما يُخطي الرَميّ كَأَنَّما
نَجلت لَواحظ مُقلَتيهِ سِهامُهُ
يا مَن تَقولُ البَدر يُشبِهُ وَجهَهُ
مَهاً تَكَشّف عَن سَناهُ جَهامهُ
مِن أَينَ لِلقَمر المُنير ضِياؤُهُ
وَبَهاؤُه وَكَماله وَتَمامُهُ
اللَّهُ صَوّرَهُ وَقَدَّرَ أَنَّهُ
حَتفُ المُحبِّ وَسقمهُ وَحمامُهُ
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©