تاريخ الاضافة
الأربعاء، 25 أبريل 2012 08:28:23 م بواسطة ملآذ الزايري
0 224
حمامُنا هَذا أَشدّ ضَرورَة
حمامُنا هَذا أَشدّ ضَرورَة
مِمَّن يَحلّ بِهِ إِلى حَمامِ
تَبيَضّ أَلوانُ الوَرى في غَيرِهِ
وَيُعيرُها هَذا ثِيابَ سخامِ
قَد كُنت مِن سامٍ فَحينَ دَخلتُهُ
لِشَقاءِ جَدّي رَدَّني مِن حامِ
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©