تاريخ الاضافة
الخميس، 21 يوليه 2005 07:41:47 م بواسطة المشرف العام
0 1035
غنىَّ أغن بروضة غناءِ
غنىَّ أغن بروضة غناءِ
ينشيكَ بالإِنشاد والإِنشاءِ
أم هذه نغَمات مَعْبَد حركت
أفكاركم يا معشر الشعراءِ
أم صححت سمد حديث مودة
يرويه عن سندٍ فَمُ النَسْماءِ
قد صغتَ لي سمط الثناء مفصلاً
نظمت فيه كواكب الجزاءِ
أتريد تتبع عهد نجلِ خميِّسٍ
فضلاً فحسبك تابع الفضلاءِ
وَصْلُ الصِّيامِ نهارِه مع ليلِه
هو ما نهاكم عنه ذو الأنباءِ
هذا الذيِ ورد الحديث بنهيه
عنه لأجل اللطف بالعقلاءِ
وأُجيزَ صَومُ الدهر إلا ما استوى
في الفِطر فيه ساكنُ الغبراءِ
فأجازه المحْتج بالتشبيه من
فكأنما صام الحديث الجائي
وبأن روح الله عيسى صامه
وهو الإِمام العدل للنجباءِ
وإذا أتى نهي فللتخفيف لا
التَّحريم إذ لا من قوى الضعفاءِ
وأتى إليه بإِنما التشبيه في الأ
مر المقدر ما نع للرّائي
ونهى النبي سلالة الفاروق إذ
في صومه راعى ذوي اللأواءِ
وصيام يوم الشك فيه الخلف والإِ
مساك قيل إلى ورود النائي
كان النبي مكثراً للصوم في
شعبان إذ رمضان قافٍ فاءِ
وعليه إن نفلاً تشاء فعلت أو
فرضاً قضيت موفّقاً لقضاءِ
إنَّ المكرهَّ صومُ يوم الشك كِى
لا يخلطوا في شهرهم بسواءِ
والصَّوم فيما قيل من شعبان لم
يحرم بفعل العاقب القَّفاءِ
صلى عليه الله ما تاهت به
في الفخر أمته على القُدَماءِ
والبئر إن نزحت بدون العدّ هل
طهرت أم الإِحصا بعَوْدِ الماءِ
فلأول فلقصد رفع نجاسة
ولآخر بالسنة البيضاءِ
فإذا تجسدت النجاسة فيه لم
يطهر إذا لم تُرْمَ بالإِلقاءِ
والحق قد ملأ النواحي نورُه
يهدي هداهُ لخابط الظلماءِ
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©