تاريخ الاضافة
الأربعاء، 25 أبريل 2012 08:46:30 م بواسطة ملآذ الزايري
0 243
لِلّهِ هَيفاء قَدَّمتها
لِلّهِ هَيفاء قَدَّمتها
هَيفاءَ كَالغُصنِ في التَثَنّي
إِشراقها وَالضِّياء مِنها
وَحَرِّها وَالدُّموع مِنّي
جاءَت بِها ساطع سَناها
يَرفَع سَجف الظَّلام عَنّي
تِلكَ تَجني الَّتي بَرتني
بِالتيهِ وَالصَدّ وَالتَجنّي
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©