تاريخ الاضافة
الأربعاء، 25 أبريل 2012 08:47:58 م بواسطة ملآذ الزايري
0 258
أَقصَرتُ مِن كَلفي بِالخرَّدِ العينِ
أَقصَرتُ مِن كَلفي بِالخرَّدِ العينِ
فَما الصَّبابَة مِن شُغلي وَلا ديني
وَربَّ أَكلَفَ قَد طالَ الثّواء بِهِ
في بَيت أَشمَط مِن رُهبانِ جيرونِ
يَمّمت ساحَتَهُ بالشُّهبِ مِن نَفَر
بيض وَجوههمُ شُمّ العَرانينِ
ثمَّ اِنتَحيت لَهُ أَستامُ ذروَتهُ
بِمُرهَفِ الحَدِّ ماضي الغَربِ مَسنونِ
فَاِنصابَ مِنهُ عَلى كَفّى غَبيطُ دَمٍ
كَأَنَّهُ سِربٌ مِن جَوف مَطعونِ
دَمٌ مِنَ الرّاحِ مَسفوكٌ بِمَعرَكةٍ
يُغادِر الشّربَ صَرعى دونَ تَجنينِ
أَيّام لَهوٍ وَلَذّاتٍ جريت بِها
مرخى الأَعنَّةِ في تِلكَ المَيادينِ
أَستَنزِلُ البَدرَ مِن أَعلى مَنازلِهِ
وَأَقنص الظَبيَ مِن بَين السّراحينِ
ثُمّ اِرعَويت فَلَم أعطِ الهَوى رَسني
وَاِنجابَ عَنّي فَلم أَتبع شَياطيني
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©