/>.

تاريخ الاضافة
الأربعاء، 25 أبريل 2012 08:48:37 م بواسطة ملآذ الزايري
0 292
حَتّامَ تَنوحُ عَلى الدّمن
حَتّامَ تَنوحُ عَلى الدّمن
وَتُسائِلهنّ عَنِ السَّكَنِ
وَتَروحُ أَخا شجنينِ فَمِن
بادٍ لِلنّاسِ وَمُكتَمَنِ
تَشكو فَقدَ الأُلّاف إِلى
جَفنٍ يَشكو فَقدَ الوَسَنِ
وَتعاوِد جَريَك مُنهمِكاً
في طرق اللَهوِ بِلا رَسَنِ
وَتعاقِر لَيلَك صافِية
تعدي الأَفراحَ عَلى الحزنِ
أَفناها الدَّهر سِوى رَمقٍ
لَو لَم تَتدارَكهُ لِفَني
يَسقيكَ سُلافَتها رَشأٌ
خُلِقَت عَيناه مِنَ الفِتَنِ
وَكَأَنَّ بِأَعلاهُ قَمَراً
في جُنحِ ظَلامٍ في غُصنِ
وَكَأَنَّ لَواحِظَ مُقلَتِهِ
نَجَلت أَطراف ظُبى الحنِ
مَلكُ هَطلت كَفّاه لَنا
بِحيا الجُودِ الجَود الهَتنِ
في سِنِّ البَدرِ وَسُنَّتِه
وَسَناه وَمَنظَرهُ الحَسَنِ
يُعطيكَ وَلا يَمتَنّ وَقَد
يَحمي بِالمَنِّ حِمى المِنَنِ
نَدبٌ نَدسٌ حُلوٌ شَرسٌ
شَهمٌ فَطنٌ لينٌ خَشنِ
لَو لِلأَيّامِ شَمائِلُهُ
لَم تَجنِ عَلَيكَ وَلَم تَخُنِ
وَلَو أَنّ البَحرَ كَنائِلِهِ
لَم يدن مَداهُ عَلى السّفنِ
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©