تاريخ الاضافة
الأربعاء، 25 أبريل 2012 10:17:03 م بواسطة ملآذ الزايري
0 223
موشَّحٌ ضاحكته غُرَّةُ الفلق
موشَّحٌ ضاحكته غُرَّةُ الفلق
لما سَهرتُ له في آخر الغسقِ
نظمتُ فيه حُلى عَليَا أبي حسنٍ
يَحيى العُلا ابن أبي مروان في نسق
فاعجبْ لسحرِ بيانٍ قد تنظم في
أوصاف طلق المحيَّا فاضل الخلق
سمْحٍ سريٍّ سنيٍّ ماجدٍ يَقِظٍ
شَهمٍ ذكيٍّ زكيٍّ بارعٍ لَبِقِ
تُحْيِي أزاهرَ روضِ الحسنِ راحتهُ
بكلِّ غَيْثٍ سَفوحٍ وابلٍ غدِقِ
واستنشق المسك من أوصاف ذي كرمٍ
تَنْهَلُّ يُمْناه بالعِقْيانِ والورقِ
نظمُ ابن حازمٍ المُهدي مدائحَه
إليه كالمسك بل أذكى لمنتشقِ
محيِّياً مجدهُ الأَسمى ونادِيَه
وفضله بالسَّلام الطَّيِّب العَبقِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
حازم القرطاجنيغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس223
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©